sb-by-stefano-borella-bianco

A classic out of ordinary

The story

تصميمات كلاسيكية خارجة عن المألوف
تبدأ هذه القصة في فيدجيفانو، وهي المدينة التي وُلدت بها وعُقد بها أول مؤتمر دولي للأحذية.

منذ تلك اللحظة مركزًا مهمًا بشكل خاص لعالم صناعة الأحذية عالية الجودة.
هذه هي البيئة التي بدأت بها حياتي المهنية، في عام 1979، عندما كان عمري 14 عامًا.
لقد بدأت في التحرك في مجال الأحذية بأكمله، بدءًا من القسم التقني والتصميم. لقد بدأت هنا تعلّم كيفية تصنيع حذاء وعرضه من خلال جميع الخطوات: بدءًا من الابتكار الخالص للفكرة، حتى إتمام جميع مكوناتها، بالترتيب الصحيح حتى يخرج المنتج إلى النور، بشكل مثالي.

Stefano Borella grown up into the world of shoes.

Watch out our new video

من خلال المرور بين جميع المهام المختلفة للمصنع، أصبحت رائحة الصناديق الكرتونية، وأقلام الرصاص، والجلود ودهانات التلميع والشمع الراقي جزءًا لا يتجزأ من خبرتي المهنية.

لكنني لم أكن أعمل داخل المصنع فقط، لقد كنت أذهب في نفس الوقت إلى أهم مدرسة دولية في مجال صناعة الأحذية، وهي: ARSutoria.
هذه المدرسة في ميلانو هي المكان الذي جعل مفاهيم "الكيفية" و"السبب" أصبح واضحًا، بينما أتعلم جميع النظريات المتعلقة بالأحذية ومطابقتها على الفور مع جميع الممارسات داخل المصنع.
علاوةً على ذلك، أتيحت لي الفرصة لمواجهة العالم الخاص بجميع الإكسسوارات الجلدية مثل الحقائب، والأحزمة، والمحافظ وغير ذلك الكثير. فقد كانت الإكسسوارات أيضًا جزءًا من حياتي على مدار 6 سنوات.

كان العمل بعد ذلك مع الرائع "أندريا فيستر" يعد واحدًا من أهم الخبرات في النمو المهني.
حيث يعد واحدًا من أهم المصممين وأكثرهم انتقائية على مر الزمان في فن صناعة الأحذية، ويضع ضغطًا لازمًا على مهاراتنا يوميًا بواسطة صناعة مبتكرة وغريبة بشكل لا يُصدّق لأيام عديدة من الدراسة والتجارب.
لكن، بالآخر، كان يتم تحويل هذه التجارب إلى قطع حقيقية فريدة من نوعها، وأعمال فنية حقيقية يمكن الوقوع في حبها حتى يومنا هذا في متاحف الأحذية في جميع أنحاء العالم.
خلال هذه التجربة مع أندريا، تمكنت من تطوير قدرتي على التصور وتحقيق المفهوم التجريدي لتصنيع المرحلة الأولية داخل عقل الفنان، والشعور بالطريقة التي تتحول بها كل فكرة إلى منتج حقيقي، والمرور بكل هذه المعرفة العملية.
أنا أؤمن بشدة بأن الفكرة الجيدة يمكن أن تبقى مجرّد فكرة جيدة، بدون المعرفة التقنية الصحيحة.

2003 هو العام الذي قررت فيه الانتقال إلى لوغانو، سويسرا، حيث أعمل لمدة عامين تقريبًا مع Bally، وهي علامة تجارية راقية للأحذية السويسرية.

بعد هذه التجربة، أطلقت في عام 2005 ستوديو خاصًا بي للتصميم والاستشارات الفنية، حيث عملت مع بعض أهم العلامات التجارية من جميع أنحاء العالم، حيث نفذت مجموعات كاملة لـ "مانولو بلانيك"، و"كريستيان لوبوتان"، و"مارني"، و"أوسكار دي لارينتا"، و"شانيل"، و"فراتيلي روسيتي"، و"رودولف مينودييه"، و"لورانس داكاد"، و"أفريل جاو"، وBloch، و"هنري بيغلين" و"فيونيت". وقد زادت كل هذه التجارب من إثراء خبرتي المهنية في عالم الموضة الصاخب هذا.

لكن عام 2011 هو العام الذي قررت فيه، بعد التحدّث مع صديق قديم في قاعة الفندق الذي كنا نقيم فيه في الهند، إنشاء خط جديد للأحذية الراقية.
حيث بدأت بعد رجوعي إلى المنزل مباشرة في عمل التصميمات لأدرك ما كان دائمًا حلم حياتي، حتى ذلك اليوم، وهو: خط أحذية راقية للرجال تحمل اسمي. لقد بدأ فجر جديد، وتحدٍ جديد في حياة أنا متأكد من أنه لا زال هناك الكثير لأكتشفه، ولأتعلّمه. فالوجهات الجديدة هي ما تجعل الإنسان على قيد الحياة، ورغبته في الاستمرار في الإبداع.

انتقل إلى أعلى