sb-by-stefano-borella-bianco

A classic out of ordinary

The story

أبصرت النور في مدينة " فيدجيفانو "الإيطاليَّ ُ ة التي ع ِق َد َّ فيها أو ُل ّ مؤ ر دولي لصناعة الحذاء حتّ ّ ى أصبحت المدينة يوم ذاك أهم مركز لتصنيع الأحذية
التي  تاز بالجودة والنوعيَّة في أوروبّا والعالَم.
بدأت مس ´µالمِ ْه ِنيَّة عام ١٩٧٩بعمر ُ ١٤سنة متأثِّ ًرا بالبيئة السائدة في تلك المدينة حيث تنتشر معامل الأحذية بك›ة.
ً بداية ّ ، دخلت مجال صناعة الأحذية من خلال مشاغل صغµة حيث اكتسبت مهارات في فن تصنيع الحذاء يدوي·ا،
ِع ً ل Äَّ أن َّ أو َل خطوة في التصنيع تبدأ في ابتكار الفكرة برسم موديل الحذاء على القالب )Àثل شكل القدم(
ُّ

Stefano Borella grown up into the world of shoes.

Watch out our new video

من خلال  رسي ّ في جميع مراحل التصنيع وعددها ست:
١رسم هيكل الحذاء،
-٢تفصيل الجلد،
-٣درز الفرعة،
-٤تركيب النعل،
-٥خياطة،
-٦التلميع
حتّ ً ى باتت هذه مهنتي التي أعشقها وأصبحت جزء ّ ا من ِ ي و Òأكتف بالخبرة العمليَّ ُ ة داخل المصانع، لا بل انتسبت إلى جامعة ARSutorioالتي اكتسبت
فيها المعارف العلميَّة والهندسيَّ ّ ة في التصميم والتنفيذ والتدريب الفن ّي في مجال الأحذية والحقائب والمصنوعات الجلديّ ِ ة، ع ً ل Äَّ أن هذه الجامعة منذ ٧٠
ً عاما لا تزال حتّ ّ ى يومنا من أهم المعاهد.
وبعد ذلك، عملت بإشراف المُ ِّ صم ّ م العالمي " أندريا فيستر،" الأمر الَّ · ذي زاد× ُ ُÖوا في حيا´ المهنيَّة التي بدأتها فتً ً ى يافعا وأكملتها على مقاعد الدراسة في
َّ الجامعة وتوجتها بنجاح باهر على يد ذلك المُ ِّ صم َّ م الذي أشعل في َ نار ُح ِّب هذه المهنة.
في العام ٢٠٠٣َّ قر ُ رت الانتقال إلى مدينة لوغانو في سويسرا حيث عملت في شركة Ballyالتي تُ َع ُّد من أشهر شركات تصنيع الأحذية السويسريَّة على
الإطلاق.
في العام ، ُ ٢٠٠٥أنشأت ُ مشغلاً م ِّ تخص ًص ِ ا ب ِّ تصميم الأحذية الرجاليَّة التي تُواكب المُ َ وضة العالميّ ِ ة، آخ ًذ ِ ا ب َع ْ ِ َ âالاعتبار المحافظة على أÖاط الأحذية التَّقليديَّة
المُ ُّ حكمة الصنع.
ً إضافة ُ إلى ذلك عملت م ً ستشار ِّ ا فني· ُ ا ونفَّذت َّ مجموعة موديلات خاص ّ ة لأهم َّ الشركات، أذكر منها: "مانولو بلانيك،" و"كريستيان لوبوتان،" و"مار،"×
و"أوسكار دي لارينتا،" و"شانيل،" و"فراتيلي روسيتي،" و"رودولف مينودييه،" و"لورانس داكاد،" و"أفريل جاو،" و ،Blochو"هåي بيغل "âو"فيونيت."
وبَ ْع َد ّ الشُّ هرة التي نلتها في أهم َّ الشركات العالميّ ُ ة ابتكرت طرائق احترافيَّ ُ ة وم َ بتك ّ رة في الشكل الهندسي ّ لهيكل الحذاء ومعالجة الجلد الناعم والطري من
خلال مرحلة الدباغة وغµها علاوة على ذلك نوعية الطلاء المُ َّ خص ّ ص للجلود وفن تلوين الأحذية يدوي·ا بالألوان المرغوب بها.
في سنة ٢٠١١َّ ، حط ُ الرحال بنا في بلاد السند والهند م ً ستشار ِّ ا فني·ا لإحدى الشركات الهنديَّ َ ة حيث نصحني م ْن ُ كنت أُ ِّ قد ْ م له النصيحة بأن أُنْ ِش َئ ً علامة
تجاريَّ ًة " "SBمن ستيفانو بوريللا لصناعة الأحذية الرجاليَّة الفاخرة Oxfordو Derbyوغµها.
وبحكمة الهنود ومفهوم عصر التَّ َ نوير بزغ ٌ فجر ٌ جديد في حيا´ العمليّ ّ ة للاستمرار في إبداع أهم ُموديلات الأحذية الرجاليَّة التي تُ ُ ناسب َ جميع الأذواق
والأÖاط.
ّ زد على ذلك موديلات من الصنادل وبنوع خاص ّ موديل شبشب رجالي ّ خليجي ّ ، وعملت بحسب القول العر" : َ òراحة الجسم تبدأ من القدم ."âلذا،
َّ صم ُ مت الحذاء بطريقة تقليديَّة تُ ِّ راعي الحداثة ôا يتوافق مع الز ِّي ّ الخليجي
وما له من دلالات على الحضارة العربيَّة العريقة، حتّ َّ ى توص ُ لت إلى تقديم
َّ مجموعة راقية من الشبشب. وكانت أو ّ ل الغيث مجموعة "صندل عرò
ّ خليجي بإصدار محدود،" إلاَّ أنَّ ً ها لاقت راوج َّ ا، الأمر الذي شج ْ عني على أن
َ أبتكر ً تصمي Äلكلِّ الأذواق في جميع عواصم البلاد العربيّة.

انتقل إلى أعلى